آهلاً وسهلآً يــآ زائر
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ماذا عن الموت والقبر والبرزخ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور ايهاب
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 255
العمر : 40
الموقع : بين سطور حب ووفاء لحبيبي
المزاج : يسألوني عن احوالي انا بيا حال ياحالي؟ نهار وليل افكر بيك
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: ماذا عن الموت والقبر والبرزخ   الثلاثاء فبراير 24, 2009 8:39 am


[size=25]·مقدمة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد وآله الطاهرين ، الحمد على نعمه كلها ومنها نعمة الموت التي من الله بها على جميع مخلوقاته ، ينقلهم بها من حال إلى حال إظهارا لعظمته وتمييزا لقدرته .
ما هو الموت ، وكيف يحدث ، وماذا يلي الموت .... فالإنسان يمر في حياته بثلاث مراحل فهو يدخل الحياة الدنيا مخلوقا من التراب ثم يعود إلى التراب حين يموت فتبدأ بذلك حياته الثانية في عالم البرزخ ثم يعيده الله بعد إنشائه ثانية ويؤخذ به إلى مصيره الخالد ... جنة أو نار ... حيث سأبين في بحثي الموجز هذا المراحل الثلاث التي يمر بها الإنسان حين يموت .. سكرات الموت .. القبر .. البرزخ .

[size=25]1 - سكرات الموت ( ماذا يحدث عند الموت )


عند احتضار الإنسان يعاني من سكرات الموت وشدة الفزع منه حيث يحظر ملك الموت فأول ما يسلبه نطقه فيظل يسمع وينظر ولكنه لا يستطيع النطق ثم يسلبه سمعه ثم بصره ثم يفقد روحه لكنه يبقى مدركا ما يدور حوله وما يفعل به حتى وهو محمول على جنازته ويرى أهوال ما هو مقبل به حتى دخول قبره ومفارقته الدنيا . ففي الأخبار إن أول ليله يمر بها الإنسان هي اشد هولا عليه فهو يرى سكرات الموت من جهة ومن جهة أخرى بكاء الأهل والعيال ووداعهم له ، ومن جهة ثالثة يرى إبليس وأعوانه يريدون فعل شيء ليسلب منه الإيمان ، قال أمير المؤمنين (عليه السلام) : " فاجتمعت عليه سكرات الموت فغير موصوف ما نزل به " ، وهذا يسمى العديلة وهو العدول إلى الباطل عن الحق .
2 القبر
( وحشة القبر )




إذا حمل الميت إلى قبره لا يدخل إلى القبر مباشرة وفجأة لان للقبر أهوالا عظيمة ويتعوذ حامله بالله من هول المطلع ويضعه قرب حافة القبر ويصبر عليه ليأخذ أهبته ثم يقدمه إلى القبر لأنه على الرغم من إن الروح قد فارقت البدن ورغم إن الروح الحيوانية ماتت إلا إن النفس الناطقة حية ولم يزل تماما تعلقها ولذلك الخوف من منكر ونكير موجود .
( ضغطة القبر )
وهي عقبة صعبة جدا تذكرها يضيق الدنيا على الإنسان . قال أمير المؤمنين (عليه السلام) : " يا عباد الله ما بعد الموت لمن لا يغفر له اشد من الموت ... القبر ... فاحذروا ضيقه وضنكه وظلمته وغربته " .
وروي الشيخ الصدوق رحمه الله عن الإمام الصادق (عليه السلام) : أقعد رجل من الأخيار في قبره فقيل له :إنا جالدوك مائة جلدة من عذاب الله . فقال : لا أطيقها . فلم يزالوا به حتى انتهوا إلى جلدة واحدة ، فقالوا : ليس منها بد ... قال : فبما تجلدونيها ؟ .. قالوا : نجلدك لأنك صليت يوما بغير وضوء ومررت على ضعيف فلم تنصره . فتابع ..
فجلدوه جلدة من عذاب الله عز وجل فامتلأ قبره نارا .
( سؤال منكر ونكير )
روي أن الملكين ( منكر ونكير ) يأتيان بصورة مهولة أصواتهما كالرعد القاصف وأبصارهما كالبرق الخاطف فيسألانه : من ربك ؟ ومن نبيك ؟ وما دينك ؟ ويسألانه أيضا من وليه وإمامه ؟ وحيث إن الجواب في تلك الحالة صعب على الميت وهو يحتاج إلى المساعدة فقد كان من الطبيعي أن يلقن الشهادة مرتين .. الأولى عند وضعه في القبر ، والثانية بعد الدفن .
3 ـــ البرزخ
وهو من الأمور المهولة التي يمر بها الإنسان البرزخ الذي ذكره الله تعالى في سورة ( المؤمنون ) ( ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون ) وقد قال الإمام الصادق (عليه السلام) في جانب من حديث مروي : " .... ولكني والله أتخوف عليكم في البرزخ ... قال الراوي : وما البرزخ ؟ قال (عليه السلام) : القبر منذ حين موته إلى يوم القيامة " .
وعن ( لب الألباب ) للراوندي :
إن الموتى يأتون في كل جمعة من شهر رمضان فيقفون وينادي كل واحد منهم بصوت حزين باكيا : يا أهلاه ويا ولداه ويا قرابتاه اعطفوا علينا بشي يرحمكم الله واذكرونا ولا تنسونا بالدعاء وارحموا علينا وعلى غربتنا فانه قد بقينا في سجن ضيق وغم طويل وشدة ، فارحمونا ولا تبخلوا بالدعاء والصدقة لعل الله يرحمنا قبل أن تكونوا مثلنا ، فوا حسرتاه قد كنا قادرين مثل ما كنتم قادرون .
فيا عباد الله اسمعوا كلامنا ولا تنسونا فإنكم سوف تعلمون غدا إن الفضول التي في أيديكم كانت في أيدينا فكنا لا نتفق في طاعة الله ومنعنا عن الحق فصار وبالا علينا ومنفعة لغيرنا ، فاعطفوا علينا بدرهم او بكسرة . ثم ينادون : ما أسرع ما تبكون على أنفسكم ولا ينفعكم كما نحن نبكي ولا ينفعنا ، فاجتهدوا قبل ان تكونا مثلنا .

·خاتمة
قدمت فيما سبق بحث موجز وبسيط عن الأهوال التي يلاقيها بنو ادم عند الموت وفي القبر وفي عالم البرزخ واترك أمر المنجيات منها لمن أرادها ليبحث عنها ... ولله در من قال :
إذا متُ فادفني الى جنب حيدر ابي شبر اكرم منه وشبير
فلستُ أخاف النار عند جواره ولا اتقي من منكر ونكيـر
وأخيرا أختم بالدعاء ....
اللهم عرفني نفسك فإنك ان لم تعرفني نفسك لم اعرف نبيك
اللهم عرفني رسولك فانك ان لم تعرفني رسولك لم اعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فانك ان لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني

·المصادر
بحار الأنوار ......منازل الآخرة .... الموت حق ويقين ...... في البحار .... من لا يحضره الفقيه ... لب الألباب

[/size][/size]

_________________


اذا بكيت فأنت دموعي
أذا فرحت فأنت فرحي
أذا حزنت فأنت حزني
أذا عزفت فأنت لحني
وأذا رحلت فانت ذكرياتي
أذا كتبت فأنت كلماتي
أذا مت فأنت خلودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هموم واحزان



انثى
عدد الرسائل : 67
العمر : 33
الموقع : العراق
المزاج : عايشه والحمد لله
تاريخ التسجيل : 11/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماذا عن الموت والقبر والبرزخ   السبت فبراير 28, 2009 11:54 pm

اللهم عرفني نفسك فإنك ان لم تعرفني نفسك لم اعرف نبيك
اللهم عرفني رسولك فانك ان لم تعرفني رسولك لم اعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فانك ان لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني

تسلمين اختي نور موضوع قيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور ايهاب
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 255
العمر : 40
الموقع : بين سطور حب ووفاء لحبيبي
المزاج : يسألوني عن احوالي انا بيا حال ياحالي؟ نهار وليل افكر بيك
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماذا عن الموت والقبر والبرزخ   الأحد مارس 01, 2009 6:00 am


الله يخليج هموم ويارب ينور طريق كل مسلم


تحياتي


_________________


اذا بكيت فأنت دموعي
أذا فرحت فأنت فرحي
أذا حزنت فأنت حزني
أذا عزفت فأنت لحني
وأذا رحلت فانت ذكرياتي
أذا كتبت فأنت كلماتي
أذا مت فأنت خلودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ماذا عن الموت والقبر والبرزخ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الدين الاسلامي-
انتقل الى: